الصقيع يقتل العشرات في اوروبا


بغداد/ افادت وكالة فرانس برس، بأن ما يقارب 40 شخصا فقدوا ارواحهم منذ نهاية الاسبوع الماضي في اوروبا، جراء موجة صقيع ضرب القارة وبدأت الاثنين بالانحسار. 

ومعظم الاشخاص الذي اشارت الوكالة الى موتهم، كانوا في بولندا، لافتة الى ان موجة البرد التي تعود الى كتل هوائية قطبية تحركت من اسكندينافيا باتجاه وسط اوروبا، وادت الى وقوع عدد من الحوادث المرورية كما حدث في فرنسا حيث قتل اربعة برتغاليين وجرح عشرين آخرين في حادث سير الاحد.

الا ان العدد الاكبر من الوفيات نتيجة البرد كان في بولندا حيث توفي عشرة اشخاص الاحد في ظل انخفاض درجات الحرارة الى 20 تحت الصفر في بعض المناطق. ويضاف هؤلاء الى عشرة اشخاص توفوا جراء الصقيع الجمعة والسبت. وذكر بيان للمركز الحكومي للامن الوطني الاثنين ان مجموع الوفيات نتيجة البرد بلغ 65 منذ تشرين الثاني/نوفمبر.

ويتوقع ان ترتفع درجات الحرارة في بولندا قليلا في الايام المقبلة الا انها ستبقى ادنى بكثير من الصفر.



اترك تعليق