ديوان محافظة البصرة "يرضخ" للمعترضين على تعييناته ويغير بعض الأسماء


بغداد/ أكد ديوان محافظة البصرة، الثلاثاء، استجابته للاعتراضات المقدمة من قبل المتقدمين للتعيين على ملاكه واستبدال بعض من تم تعيينهم بآخرين، نافياً في الوقت نفسه تعيين أقارب بعض المتنفذين في ديوان المحافظة.

وقال معاون مدير مكتب محافظ البصرة عمار عبد الزهرة حسين، في تصريح صحفي إن "اللجنة التدقيقية المكلفة بمراجعة ملفات المتقدمين للتعيين على ملاك الديوان، أخذت على عاتقها النظر في الضوابط والتعليمات المعتمدة في عمل لجنة التعيينات وآلية اختيار المتقدمين لغرض تعيينهم".

وأضاف أن "المفاضلة بين المتقدمين تمت على أسس وضوابط معينة تم الإعلان عنها في الموقع الالكتروني لديوان المحافظة"، مشيرا إلى "استقبال نحو 20 اعتراضاً من المتقدمين، وفي ضوئها تم تغيير بعض الأسماء".

وأوضح حسين أن "عدد المتقدمين للتعيين بلغ 23 ألف متقدم للتنافس على 74 درجة وظيفية على ملاك الديوان، وبالتالي فإن الاعتراضات على هذه الدرجات أمر طبيعي" مبيناً أن "ملف التعيينات انتهى بنهاية عام 2016 وتم صدور الأوامر الإدارية بالمقبولين".

ونفى حسين "تعيين أقارب بعض المتنفذين في ديوان المحافظة ضمن هذه الدرجات".

وكان موظفون متعاقدون مع ديوان محافظة البصرة، قد طالبوا المحافظ ماجد النصراوي ببيان نتائج لجنة التحقيق التي شكلها لمراجعة وتدقيق الأسماء التي تم اختيارها للعمل على الملاك الدائم للمحافظة، فيما هددوا في حال عدم إنصافهم والاستجابة لهم بنشر وثائق تشير إلى تورط بعض المتنفذين في ديوان المحافظة بتعيين أقاربهم.



اترك تعليق