مرشح ترامب للخارجية: حرب العراق "حسنة النية" لكنها "فاشلة"


بغداد/ اعترف ريكس تيلرسون، مرشح الرئيس المنتخب دونالد ترامب لوزارة الخارجية، بـ"فشل" حرب العراق في تحقيق أهدافها.

وأدلى تيلرسون بتصريحاته هذه خلال زيارته إلى لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بجلسة اعتماد التهم، أمس الأربعاء، بحسب ما ذكر موقع "بريتبارت" الأميركي.

وسُئل تيلرسون من قبل عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كنتاكي السيناتور راند بول، إذا ما كان يؤيد تقييم ترامب لحرب العراق بأنها كانت "فاشلة".

وأجاب "اعتقد، في هذا الصدد، أن قرار الذهاب إلى العراق وتغيير القيادة هناك لم يحقق الأهداف المطلوبة، فلم نحصل على منطقة أكثر استقرارا ولم يعزز ذلك من أمننا القومي، بل أنه لا يزال بالتأكيد تحت التهديد إلى اليوم".

ووصف تيلرسون دواعي الحرب بأنها "حسنة النية" لكنها لم تنجح في نهاية المطاف.

فيما عبر السيناتور بول عن تحفظاته حول حرص الكونغرس والسلطة التنفيذية على التعامل مع "الأشرار" في الخارج من دون التأثير على المصالح الأميركية.

وأثار عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كنتاكي أيضا مخاوف من احتلال الولايات المتحدة لإيران، على الرغم من الفشل في العراق.

من جانبه، أجاب تيلرسون أنه تحتم على الولايات المتحدة خلق توازن سليم بين القيم الأميركية والمصالح الأميركية عندما أرسلت قوة عسكرية إلى الخارج.

وأوصى أيضا بأنه يجب على الولايات المتحدة أن تكون "واضحة" حيال التهديد الذي تشكله إيران.

وخلص إلى القول "علينا عرقلة ذلك".

كما قارن تيلرسون الفشل في العراق بالفشل في ليبيا، وحذر بشأن التحرك في سوريا للأسباب نفسها.

وأضاف "في حالة ليبيا، أعتقد أن ذلك كان بسبب الإخفاق في قرار تغيير النظام هناك، إذ لم يمتلك أحد خطة واضحة لما سوف يحدث لاحقا"، منتقدا بذلك العمليات العسكرية من قبل الرئيس أوباما.

المصدر: موقع بريتبارت الامريكي

ترجمة: بابل24



اترك تعليق