التحالف الوطني يعلن عن موقفه من عقد اجتماعات تناقش "قضايا مصيرية" خارج العراق


بغداد/ ابدى التحالف الوطني، الجمعة، رفضه عقد اجتماعات وندوات تناقش "قضايا مصيرية" خارج العراق برعاية إقليمية ودولية.

وقال التحالف في بيان، "يعيش أبناء شعبنا هذه الأيام فرحة الانتصارات الكبيرة التي تصنعها سواعد الأبطال من قواتنا الأمنية والحشد الشعبي والبيشمركة والعشائر المقاومة والتي نسأله تعالى أن تتوج قريبا بتطهير كامل الأرض العراقية من دنس الدواعش الإرهابيين"، لافتا إلى أنه "في ظل أجواء الانتصارات التي تعكس التلاحم الشعبي الواسع وتتجلى فيها وحدة العراقيين وشموخ إرادتهم رصدنا مؤخرا انعقاد عدد من الندوات والاجتماعات خارج البلاد وبرعاية بعض دول المنطقة".

وأضاف، أن التحالف "إذ يتحفظ على عقد مثل هذه الاجتماعات وفي مثل هذا التوقيت الذي من شأنه التشويش على انتصارات شعبنا، وتفتيت عضد مقاومتهم، فإنه يؤكد جازما بأن إعادة ارتهان مصير الشعب العراقي، بيد العوامل الخارجية، يعد أمرا مرفوضا تماما من قبل أبناء الشعب العراقي كافة".

وأشار إلى أن التحالف الوطني "برغم ترحيبه المسؤول بكل نقاش جاد وصريح لبحث خارطة ما بعد داعش وتثبيت استحقاقات ذلك، إلا انه يرفض وبشكل واضح، عقد الاجتماعات والندوات للقضايا المصيرية، خارج البلاد وبرعاية إقليمية ودولية، كما ويشدد التحالف الوطني العراقي على أهمية التزام الجميع بالثوابت الوطنية، واحترام الإرادة الجماهيرية".



اترك تعليق