النجيفي يعتبر نفسه "حامي حمى الموصل": ابعادي عنها يهدد امنها!


بغداد/ حذر محافظ نينوى المقال، اثيل النجيفي، اليوم الاثنين، من ابعاده عن مناطق مدينة الموصل التي حررتها القوات الامنية من تنظيم داعش، مبينا ان ابعاده "مغامرة كبيرة" يهدد امن المدينة.

وقال النجيفي، في حديث صحفي، ان "الامر الذي اعلنت عنه قيادة عمليات قادمون يا نينوى، ليس بجديد وهو يتعلق بالقضية المثارة حول التخابر مع تركيا"، مبينا ان "هذه القضية برمتها مفبركة لغرض إبعاده عن الموصل في هذا الوقت، ولكي لا تكون في الموصل قوة سياسية قادرة على تجميع المواطنين بعد تحريرها، وليبقى الفراغ السياسي بانتظار ظهور جهات جديدة قادرة على ملئه".

وحذر من ابعاده من الموصل بقوله ان "ذلك مغامرة كبيرة باستقرار وامن المدينة"، مؤكدا انه "في حال لم تظهر قوة سياسية بسرعة فهذا يعني الذهاب مرة اخرى للاضطراب في مدينة الموصل".

وشدد النجيفي على انه "سيتعامل بهدوء مع الموضوع الى حين معالجته قانونيا، وادارك الحكومة الاتحادية في بغداد انها بحاجة الى جهات سياسية في الموصل تساعدها على تحقيق الاستقرار في المدينة".



اترك تعليق