رغد صدام حسين تصدر توضيحا عن تصريح "اذناب الفرس"


بغداد/ نفت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل، صحة تصريحات منسوبة لها على وسائل إعلام.
وقالت رغد في تصريح بحسب موقع 24 الاماراتي إن التصريحات التي انتشرت على وسائل إعلام حول والدها وأحوال العرب من بعده عارية عن الصحة. 
وكانت وسائل إعلام نشرت تصريحات نقلتها عن حساب منسوب لرغد على موقع تويتر تهاجم فيها من وصفتهم بـ "أذناب الفرس" و"عبدة الطاغوت الأمريكان" الذين رفض صدام الانحاء لهم. 
ونشر الحساب صورة لجنود عراقيين في أعقاب الانتصار على إيران في ثمانينيات القرن الماضي وأرفقه بتغريدة "أبناء فارس ومرتزقتهم يستحيل ان ينسوا هذا اليوم فهو #يوم_النصر_العظيم والذي تم فيه سحق جماجمهم اللعينة". 
وكان وسائل إعلام نشرت قائمة صادرة عن السلطات العراقية، بـ60 مطلوباً، من بينهم رغد صدام حسين، المعروف أنها تقيم في الأردن. 
وحصلت رغد على ضمانات شخصية وسياسية من الحكومة الأردنية، برفض تسليمها، ورفض سابقاً طلباً من حكومة نوري المالكي التي طلبت رسمياً تسلم رغد صدام حسين، لمحاكمتها. 
وتقيم رغد وهي ابنة صدام الكبرى، وأبناؤها منذ 2003 في ضيافة الأردن. 
ورفضت الحكومة الأردنية عدة مرات تسليمها للسلطات العراقية التي اتهمتها بتمويل "نشاطات إرهابية".


اترك تعليق